پنج شنبه 5 ربیع‌الاول 1442 فارسي|عربي
 
الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع
العنوان
الدخول
اسم المستخدم :   
الرمز :   
 
Captcha:
[اشاره القبول]
NewsletterSignup
الاسم :   
ايميل (البريد) :   


  الطبع        ارسل لصديق

متحف «الدفاع المقدّس» في طهران ... أرشيف الثورة وخبز المستقبل

ثقافة المقاومة في ايران في عهد نظام الثورة الاسلامية هي المبدأ الاساسي الذي يتربى عليه اي ايراني منذ ولادته. وليس غريباً على بلد عاش أعتى الحروب في القرن العشرين ان تكون لديه هذه النزعة، وإن كانت تحولت في السنوات الاخيرة إلى مزايدات سياسية، لكن أحداً لا يمكنه ان يغفل حق ايران في الافتخار بتاريخها الحديث منذ بداية الثورة على الشاه وحتى انتصارها، مروراً بالحرب مع العراق، وصولاً إلى تطوير برنامجها النووي الذي تعرّضت بسببه إلى عقوبات غير مسبوقة في تاريخ البشرية، ورغم ذلك استطاعت ايران مقاومة العقوبات والوصول إلى اكتفاء ذاتي، جعلها تطور صناعات مهمة وأبحاث فضائية، حتى انها بنت برجاً بخبرات ايرانية يعد سادس أعلى برج اتصالات في العالم ويسمى «برج الميلاد»، ويأخذ شكلاً صنوبرياً ثُماني الأضلاع.

في 7 قاعات ممتدة على مساحة 200 دونم في منطقة عباس آباد في طهران حكاية انتصار وثورة مستمرة تتوسطها خريطة عملاقة لايران التاريخية.

من مقبرة الشهداء تبدأ الحكاية وتنتهي، فهم كل الحكاية. في غرفة مظلمة تماثيل من الشمع.. شاب عمره 18 عاما هو قائد العمليات في حرب العراق.. حوله لفيف من الضباط وقادة العمليات.. بعدها صور ثلاثية الابعاد لبعض الشهداء القادة ومقتنيات لهم.

تنتقل إلى الصالات لتجد خريطة ايران القديمة مضاءة.. «هذه حدودنا المقدسة». وتبدأ بعدها حقبة من الصور والتواريخ منذ عام 1941 تاريخ وصول الشاه محمد رضا بهلوي إلى السلطة وثورة 1953 الفاشلة، وصولاً إلى قيام الثورة الخمينية وانتصارها عام 1979.

ثم تتوقف عند تاريخ محدد، هو يوم شؤم بالنسبة الى ايران، يوم قرر صدام حسين أن يشنّ حرباً على ايران، ويحتل منطقة خرمشهر، وتبدأ معاناة الحجر والبشر والشجر في تلك المنطقة، مجسمات لغرف نوم مدمرة وشجر النخيل المقطوع والجدران التي كتب عليها العراقيون «جئنا لنبقى» ثم تدخل حجرة صغيرة لا يمكنك ان تسمع فيها شيئاً سوى أزيز الطائرات وصوت المضادات الأرضية لتشاهد مقطعاً مؤلماً عن قصف الطيران العراقي للآمنين الايرانيين. تنتقل بعدها لتعيش جحيم الخنادق، فتنتقل من خندق حرارته تحت الصفر، إلى آخر يشبه لهيب جهنم. وبعدها ترى الالغام الارضية وغيرها، ثم صور الاسرى الذين تحرر آخر قسم منهم بعد سقوط نظام صدام بسنوات. وينتهي المعرض في الصالة السابعة بإنجازات ايران في تطوير اسلحة وبرنامج نووي وأقمار صناعية.

تخرج من المتحف ونشوة الانتصار تتملكك، وكأنك أنت ابن إيران. انها ثقافة المقاومة مبعث الفخر ودافع التطور.

معلم آخر يدل على المقاومة، هو «برج الميلاد»، العين الساهرة على طهران، فعلى ارتفاع 435 متراً يرتقي البرج متسلقاً نحو السماء في وقت يتجذر بالأرض بقاعدة تضم متحفاً ومطاعم وسينما. اما آخر البرج، حيث تطل على طهران من شرقها إلى غربها وشمالها وجنوبها فحكاية اخرى عن ايران الاسطورة، عن الديانات والمقدسات من النار والهواء والماء والتراب إلى سيف سيدنا إبراهيم (عليه السلام) إلى الاسلام والقرآن.. هنا تتآلف الدينات لتوحِّد الله تعالى، وتمجّده عبر تصميم مميز يلفت الزائر.

تزامن وجود الوفد الثقافي من الكويت مع وجود تلاميذ مدارس تهافتوا على التقاط الصور معنا، وبالأخص مع الدكتور في جامعة الكويت صلاح الفضلي، الذي كان يرتدي الزي الكويتي.

«برج الميلاد» من تصميم المهندس محمد رضى حافظي، وبُني بسواعد ايرانية، هو معلم يستحق الزيارة، لا بل يستحق المغامرة، فهنا عبق التاريخ والحضارات والحداثة.

 

 

للأسواق في إيران نكهة خاصة وسوق تجريش أو بازار تجريش مكان جميل يستحق المشاهدة حتى لو لم تكن بحاجة للتبضع.. فالخضار والفاكهة والمكسرات وغيرها ترسم لوحة فنية. ومن السوق يمكنك الانتقال إلى دربند وهي منطقة توصلك إلى الجبل صعوداً، وعلى ضفتي الطريق سلسلة من المطاعم والمقاهي الساهرة حتى منتصف الليل، وتبدو دربند منطقة سياحية لا تقل جمالا عن أي منطقة في العالم. ولا يمكنك التجول في طهران دون المرور في شارع ولي عصر

وهو من أطول الشوارع (نحو 30 كلم) تظلله الأشجار الباسقة على الجانبين.


15:02 - 22/04/2014    /    الرقم : 611211    /    عرض التعداد : 367


Users Comment
No Comment for this news
Your Comment
الاسم :
ايميل (البريد) : 
*التعليقات :
Captcha:
 





البحث
البحث الرقي البحث في وب
banners
---
vote
الاستطلاع مغلق
UsersStats
زائر الصفحة: 165179
زوار اليوم : 21
زائر الصفحة : 208554
الزوار المتواجدون الآن : 1
وقت الزيارة : 1.5625

الصفحة الرئيسية|إيران|الاسلام|اللغة الفارسیة و آدابها|اسئله و الاجوبه|اتصل بنا|الاتصالات|خريطة الموقع